الخميس، 19 أغسطس، 2010

النهر

لا غرّبِــِك مشوار ..
لا فاض بيك الشّوق ..
لانِك عليّ امرايفة .
لِك عاشقين اكثار ..
ومالِك ولا معشوق ..
كلِّك مشاعر زايفة .
مشيتي بقـساوَة فيك ..
وجيتي بحسد للنهر ..
اللِّي كان ملك ايديك ..
وعوَّض عليه الدَّهر ..
بلمّة الورَّادات ..
فوق ضفايفه .
كم كان يدَّافـَق صفا ..
مطَّامن بحسن الظَّن .
كم كان يدَّافـَق صفا ..
لكن حسوفة ،لمن ؟ .
يا طُول ..
ما سامَر اوريقات الخريف ..
السَّابحة في ماه ..
على ايَّام كانت زاهية بمعشوق .
ويا طُول ..
ما بهمَّه سمَر سمَّر الليل معاه ..
عطشان ويكابد نزيف الشوق .
ولمـَّا القسـايم واتـَن ..
وغطَّى الربيع اضفافه .
وعيون العذارى باتـَن ..
امرايفات كيف اريافه .
اتجيني بحجايج واهنة ..
بقولك علَيّ امرايفة ؟ .
لا ..
لا فاض بيك الشّوق ..
لانِك علَيّ امرايفـة .