السبت، 15 يناير، 2011

رحلة فضل

هذه الملحمة كتبتها بمناسبة مهرجان فضل المبروك الذي أقامه منتدى أماسي البيضاء في الفترة من 13-16-7-2010م .

رحلة فضل


( 1 )

الأمّ :

الحـمـــد لله المحــمـــــود .. والله يلعنك يا الشيطان .

جيب جود يا جايب الجود .. وحـِنّ بونس يا الحنّان .

ايـونّـس اجـنـان الـورود .. ويسند ظهر بيه يطمان .

...

الحــمــد لله المحــــمـــود .. والله يلعنك يا ابليس .

جيب جود يا جايب الجود .. وتحنّن علي بونيس .

ايـونّـس اجــنـان الـورود .. ويكبر ويبقى عريس .

ونجــيبله نظــيف الخدود .. النفيس لابس النفيس .

الأبّ :

سبحان السميع المجيب .. العطّاي من غير مَنّه .

كنّيبه اسّا يستجيب .. للي حَسَن فيه ظنّه .

يا الله يا علم الغيب .. وعالم الأجل والأجنّة .

قادر تقوّي النصيب .. ومن فضلك بفضل انتهنّى .

( 2 )

هنا كانت محاريبه .. ايتبتّل في غلا مسّه

اشرب من نبعها طِيبه .. تنسّمها , تنفسّها

اقرب منها .. تحسّسها .. تلمسها

نبت فيده جبل أخضر

بعرعاره , وبطّومه , وخراريبه , وعصافيره

نبت فيده جبل أخضر

بماضيّه , وحكاويّه , وغناويّه وقذاذيره

( 3 )

لمس حب الجبل قلبه .. سكن حب الجبل داره

نشا فيه وسمع عنّه .. من اول لاخر اخباره

حكوله عن جهاد الجبل .. وعن ما دار مختاره

المختار اللي ما استسلم ولا قصّر في مشواره

على دينه- على عرضه – على وطنه وعلى دياره

جبل ثاني على سفوح الجبل قاوم استعماره

بعزيمة ناسه قاومهم وبادواره وباصراره

وحكوله عن حياة النجع , ترحاله .. استقراره

وعلى ما ايصير في بيوته .. وما قالوه شعَّاره

على اجواده,وفرسانه,وشموخ وحكمة اكباره

وعلى صوب الخليل اللي شهير بجرحه وبناره

وسهاريّه , وغناويّه , وحجاويّه , وأسراره

(4)

هذا كله سمع عنّه..

هذا كله روى منّه..

هذا كله بدا يفجر

ينابيعه الرقراقة ..

هذا كله بدا يثري ..

قريحة شعر دفاقة ..

بدا يشكـّل مسارب للشعر جمّة ..

ابقي همّه ..

قضايا الوطن .. والأمّة ..

وحكايات الغلا.. ولمّا ..

كتب غنّى على أول غلا عنده ..

غلا أمّه .

( يا غالية يَمّ الغلا يا يام ..

يا طيّبة والطيب فيك سجيّة .

منك تعلمت الوفا يا يام ..

ومنك عشقت الوطن والحرية ..

كنتي تقوليلي يا اوليدي :

ما تواطي راسك للياس ..

كنتي تقوليلي يا اوليدي :

صون العرض ..

وحبّ الأرض .. وحبّ النّاس ).

وحَب الأرض ..

وصان العرض ..

وحَبّ الناس ..

وما واطى راسه للياس .

وسخّر للوَطن فنّه ..

على ربوع الجبل غنّى ..

وتزود م الوفاء زاده ..

ورحل رحلة نغم منه ..

من ادنى لآخر بلاده ..

على ربوع الوطن غنّى ..

على تاريخه وامجاده ..

وعلى سهوله .. وعلى بَحره ..

على كل المدن غنّى ..

وعلى الارياف والصحرا .

(5)

وعرف – رحمة الله عليه –

أصول العشرة والصحبة .

كتب للصاحب يوصيّه ..

على الصاحب ،وينصحبه..

رفق بالود ينصحبه .. مع الصاحب.

( كان غاب عنك سال وانشد عنه ..

وان جاك زاير قول مـِيْة مراحب ).

وياما غنّى عالصوب وفرحه وجراحه ..

وقال على احوال العـَشّاقة .

على قلوب هنيّة مرتاحة ..

وع الّلي هدّت حيله اشواقه .

( تقول نعرفك من قبل مانلاقيك ياعيونها ..

أنا شايفك في حلم ومناجيك يا عيونها )

( ومانك للوصاة انوصيّك ..

ياصاحب وعاشم فيك )

( ويامحبوب طول عمرنا نا وانت يا محبوب ..

يا محبوب طول عمرنا نبقوا رفاقه صوب )

( ونوارة تحلم بالغية ..

نوارة في وان عشية )

وتهادي في وسط النوار)

و(مطلوق سراحك يا طوير)

و(كذا حط الشاهي ع النار )

اجنان اشعار ..

اجنان اشعار ..

يفوح اعطار ..

يفوح محبة .. يفوح افكار .

ايفوح اشعار ..

اشعاره .. خلدت اسمه ..

ابقي صوت الجبل صوته .

اشعاره .. خلدت اسمه ..

وحياته اجّاوزت موته ..

حياته اجّاوزت موته .