الثلاثاء، 17 يناير، 2012

حمامة سلم




حـامت مع نسوم السما ،،


وحطت احذاي اقريبة ،،


كانت حمامة سلم /


حسيتها شلال هادر م الغلا ،،


يروي الظما لحبيّبة ،،


وحسيتني في حلم /


وحسيت بمعالم دنيتي اتغيّر ،،


وحسيت ليلي اقصيّر ،،


والاقسام مني تعتذر ،،


عللي مضى من ظلم /


ناديتها بشوق الفيافي الحامية للفيّ


ناديتها بكل المعاني السامية اللي فيّ


في عمري رحيل حنين ،،


وفي عيونك مراسي /


في عيونك ملاذ أمين ،،


م الماضي القاسي /


الله ع الكون الوديع ،، اللي سكن في داري


الله ع القول البديع ،، اللي انسكب في اشعاري


الله ،،


ع الصبر الجميل ،،


اللي اقبل عندي جميل ،،


وبالمحبة ،، والعذوبة ،،


والغلا الدافي ختم مشواري /


أخيراً صبرت ونلت ،،


وكم كنت متمني الفرحة انطولها /


لواحة أمان وصلت ،،


رغم انعطافات الطريق وطولها ،،


أخيراً عليّ حن الزمان ،،


بظلها وجنانها /


وفازت العين الصابرة بحنانها ،،


وحطـّت بعد رحلة عنا مرحولها